الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم الأكل في آنية أهل الكتاب ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فضل المولى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1508
تاريخ الانضمام : 04/07/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: حكم الأكل في آنية أهل الكتاب ...   الأربعاء مارس 16, 2011 3:24 pm

حكم الأكل في آنية أهل الكتاب :


((
عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ قَالَ : قُلْتُ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ
إِنَّا بِأَرْضِ قَوْمٍ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أَفَنَأْكُلُ فِي
آنِيَتِهِمْ ؟ وَبِأَرْضِ صَيْدٍ أَصِيدُ بِقَوْسِي وَبِكَلْبِي الَّذِي
لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ وَبِكَلْبِي الْمُعَلَّمِ فَمَا يَصْلُحُ لِي ؟

قَالَ
: أَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ : فَإِنْ وَجَدْتُمْ
غَيْرَهَا فَلا تَأْكُلُوا فِيهَا ، وَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَاغْسِلُوهَا
وَكُلُوا فِيهَا ، وَمَا صِدْتَ بِقَوْسِكَ فَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ
فَكُلْ ، وَمَا صِدْتَ بِكَلْبِكَ الْمُعَلَّمِ فَذَكَرْتَ اسْمَ اللَّهِ
فَكُلْ ، وَمَا صِدْتَ بِكَلْبِكَ غَيْرِ مُعَلَّمٍ فَأَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ
فَكُلْ )) [1]


( قُلْت يَا نَبِيّ اللَّه إِنَّا بِأَرْضِ قَوْم أَهْل كِتَاب ) يَعْنِي بِالشَّامِ
(
فِي آنِيَتهمْ ) جَمْع إِنَاء وَالأَوَانِي جَمْع آنِيَة , وَقَدْ وَقَعَ
الْجَوَاب عَنْهُ " فَإِنْ وَجَدْتُمْ غَيْرهَا فَلَا تَأْكُلُوا فِيهَا
وَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَاغْسِلُوهَا وَكُلُوا فِيهَا " .

فَتُمْسِك
بِهَذَا الأَمْر مَنْ رَأَى أَنَّ اِسْتِعْمَال آنِيَّة أَهْل الْكِتَاب
تَتَوَقَّف عَلَى الْغَسْل لِكَثْرَةِ اِسْتِعْمَالهمْ النَّجَاسَة .
وَمِنْهُمْ مَنْ يَتَدَيَّن بِمُلابَسَتِهَا . [2]

قال
الشيخ ابن باز : بسم الله ، والحمد لله . إذا كان يخشى أن يكون في هذه
الأواني خمر ، أو آثار خنزير ، فعليه أن يغسلها إذا احتاج إليها ، ثم يأكل
فيها ، وإذا لم يحتج إليها فالحمد لله ، وكل إناء يخشى أن يكون فيه نجاسة
سواء كان للكفرة أو غير الكفرة يغسله ويأكل فيه ، مثلما قال صلى الله عليه
وسلم :فإن لم تجدوا غيرها فاغسلوها وكلوا فيها، وهكذا الوضوء فيها لا حرج
فيه بعد أن يغسلها .[3]


وقال
: لم يبح لنا من أطعمة الكفار إلا طعام أهل الكتاب في قوله عز وجل : ((
الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا
الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ )) الآية ، وطعامهم :
هو ذبائحهم ، كما قال ابن عباس وغيره .

أما الفواكه ونحوها فلا
حرج فيها ؛ لأنها غير داخلة في الطعام المحرم ، أما طعام المسلمين فهو حل
للمسلمين وغيرهم ، إذا كانوا مسلمين حقا لا يعبدون إلا الله ، ولا يدعون
معه غيره من الأنبياء ، والأولياء ، وأصحاب القبور وغيرهم مما يعبده الكفرة
.

أما الأواني : فالواجب على
المسلمين أن يكون لهم أوان غير أواني الكفرة التي يستعمل فيها طعامهم
وخمرهم ونحو ذلك ، فإن لم يجدوا وجب على طباخ المسلمين أن يغسل الأواني
التي يستعملها الكفار ثم يضع فيها طعام المسلمين ؛ لما ثبت في الصحيحين عن
أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الأكل
في أواني المشركين ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم لا تأكلوا فيها إلا
أن لا تجدوا غيرها فاغسلوها وكلوا فيها . [4]





[1] رواه البخاري (5478)
[2] الفتح (9/521)
[3] فتاوى ابن باز (10/23)
[4] فتاوى ابن باز (10/24)







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadlz.ibda3.org/
 
حكم الأكل في آنية أهل الكتاب ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات :: منتديات اسلامية :: المنتدى الاسلامي - الشريعة و الحياه-
انتقل الى: